المجتمع المدني والمجتمع المحلي والمقاطعة

 

من منظور المسؤولية الاجتماعية نحو المجتمع المدني، تسعى مجموعة ترانس إيديت منذ 2003 إلى تطبيق برنامج شراكات مع المؤسسات الأكاديمية: حيث تم إبرام الاتفاقية الأولى مع ما كلن يعرف باسم  قسم اللغات التطبيقية في مؤسسة ميلان/Scuole Civiche of Milan والمعروفة حاليًا باسم Civica Scuola Interpreti e Traduttori والتي تشتمل على مدرسة لسفراء اللغة (Scuola Superiore per Mediatori Linguistici - SSML) والمعهد العالي للترجمة الفورية والترجمة التحريرية والعلاقات الدولية (ISIT-RI). وتلا ذلك على مدار السنوات القليلة التالية إبرام اتفاقيات مع مدرسة المترجمين الفوريين والمترجمين التحريريين في جامعة تريستي، وجامعة ديلي ستودي، وجامعة كاتوليكا ساكرو كوري وجامعة IULM في ميلان وجامعة بولونيا/مدرسة اللغات الحديثة للمترجمين التحريريين والمترجمين الفوريين (SSLMIT) في فورلي.
في نطاق إطار العمل هذا، تزود مجموعة ترانس إيديت الطلاب الذين يدرسون لنيل درجتهم العلمية بإمكانية الحصول على تدريبات في مكاتبها حيث تستهدف تطوير المهارات المهنية وتعزز التحسين المستمر للموارد البشرية حسب متطلبات معيار الأيزو وحسبما تنص القيم المتبعة في الشركة.
في إطار شراكاتها مع المؤسسات الأكاديمية، لعبت مجموعة ترانس إيديت - في شخص الشريكتين المؤسستين لها وهما لورا جوري وأديلي ناردولي - أيضًا دورًا فعالاً في تقديم العديد من الدورات التدريبية: من 2009 إلى 2011، كانت البرامج الرئيسية متمثلة في "الترجمة التخصصية واللغات في مجالات التخصص - المجالات المالية والطبية/العلمية" وفي السنوات الأخيرة الماضية، تم تقديم دورة تدريبية بعنوان "اللغة العلمية في إيطاليا وفي الدول التي تتحدث الإنجليزية" ضمن برنامج رئيسي امتد لستة أشهر في مجال إدارة الرعاية الصحية أشرفت على تنظيمه مدرسة الأعمال Sole24h Business School بالإضافة إلى ورشة عمل تعليمية بعنوان "الترجمة وتقنيات الألفية الثالثة" في إطار مبادرة حملت اسم “I seminari del mercoledì“ (الحلقات الدراسية في أيام الأربعاء) والتي تشجعها مؤسسة ISIT/SSIT Fondazione Scuole Civiche of Milan.

في مجال المجتمع المدني، تعمل مجموعة ترانس إيديت أيضًا على تشجيع مجموعة من المبادرات الثقافية المحلية, والتي بدأت من 2004 برعاية “Terre Lontane” وهي سلسلة من الاجتماعات التي تم عقدها في تياترو فيرجا بميلان وكانت تستهدف عرض أشكال التقارير في الأعراف المختلفة والسمات العرقية والطبيعية للدول البعيدة ولسكانها.
في العام نفسه، ألقت أديلي ناردولي محاضرة حول أهمية الترجمة في نشر الثقافة وتبادل الأفكار وكانت هذه المحاضرة خلال ندوة بعنوان "تاجوري: القيمة المعاصرة والعالمية للحوار بين الأديان والثقافات" والتي تم عقدها في Società Umanitaria في ميلان.
في السنوات الأخيرة، قامت مجموعة ترانس إيديت برعاية الجولات الصحافية في إطار مبادرة تعرف باسم “Un Capolavoro per Milano” (تحفة ميلان الفنية) التي دعمها متحف ديوسيسان والذي تم فيه عرض لوحة فنية للفنان مانتينيا بعنوان “The Holy Family with Saint Elizabeth and the Infant John the Baptist” للجمهور. كما دعمت الشركة "مجموعة نساء قرية جري" في سباكي بدولة كينيا ومشروعها الهادف لإنشاء مجتمع محلي يعمل على تحقيق شكل من أشكال الاستقلال الاقتصادي المستدام وقدمت دعمها لمشروع “Amleto nei Castelli” الذي تنفذه مؤسسة Compagnia Stabile di Milano.
وأخيرًا، بلغت الأنشطة التي نقوم بها بصفتنا عضوًا نشطًا في المجتمع الثقافي ذروتها من خلال أحد الأعمال الأصلية - الجمع بين اللعب والإبداع الموسيقي والأداء الفني المجازي - بعنوان “Suggestioni tra musica immagini e parole” (اقتراحات تنحصر بين الموسيقى والصور والكلمات) من كتابة وإنتاج مجموعة ترانس إيديت احتفالاً بمرور 25 عامًا على إنشائها. تم عرض العمل على مسرح Teatro Elfo Puccini في ميلان في مارس 2014 تحت رعاية حكومة مدينة ميلان. تم تنفيذ المبادرة، التي فازت بجائزة من غرفة التجارة في ميلان، بواسطة الممثل ماركو ألبيرجيني والفنان الموسيقي إيمانويل بدراني. وكانت هذه المبادرة تهدف إلى تسليط الضوء على الدور الاجتماعي للشركة بينما تنخرط في الحياة الثقافية للمجتمع والنسيج الاجتماعي الذي تعمل فيه في "علاقة قوية بين المنتجين والمروجين والمستخدمين للثقافة" كأحد عوامل التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

 



All rights Reserved Trans-Edit Group srl